الثلاثاء، 2 أغسطس 2016

ذكرى ٨



تستيقظ هي من النوم وهي تعانق آخر لحظة من أحلامها الجميلة. تتذكرني عندما اكون بجانبها. تبتسم ثم تفتح نافذة غرفتها التي تطل على الشارع. تتأمل انعكاس الضوء على ارجاء غرفة الفندق. ثم تتسائل: ماهي المسافة التي تبعد بين قلبي وقلبك الأن؟ كم احتاج من الوقت لكي اكون بجانبك وتكون انت بجانبي! 

تتذكره عندما كان يخبرها بأن الحب هو ذلك الإحساس الساحر الذي يحررنا من قيود الزمان والمكان. هو رحلة النسيان التي نبحث عنها منذو اول ولادة لنا في هذا الكون. هو المعجزة الكوني التي تثبت للإنسان إنسانيته.

 خلال دقائق, تصلها رسالة على جوالها : 
( احبك. حتى آخر نفس في هذه البشرية. احبك حتى تختفي الحروف والكلمات. ونصبح أنا أنت وأنت أنا)