الأحد، 27 يوليو، 2014

الموتى ونحن


 عزيزتي الغالية، 

زرت مقبرة قريتنا قبل اسابيع، مررت حينها بجانب قبر ابن خالي الذي مات في حادث مؤسف. 
لم أستطع تذكر ملامحه تماماً،
حاولت جاهداً أن أتذكر شيء يجمعني به، ان أستعيد ذكرى واحدة من طفولتا، ان اردد كلمة قالها من قبل. 
لكن لم أتذكر شيء.. 

مع مرور الوقت، ادركت أنه لا يبقى من الموتى شيء .. ربما لوحة مكتوب فيها بخط معوج اسمائهم او رسالة جوال ركيكة يرسلها احدهم مكتوباً فيها ( لا تنسوا المرحوم من قراءة الفاتحة)

وأنا امشي في المقبرة، رأيت قبوراً محفورة، حفرها أحد المتطوعين في القرية، لتكون جاهزة لأي شخص عندما يأتي وقت رحيله من هذه الدنيا. 

جلست اتأمل الحفرة، ومنظرها الموحش، وانا اردد:
"الموت لا يوجع .. الموتى
الموت يوجع .. الأحياء...!"

اشياء كثيرة تدهشني في المقبرة، حالة السكون التي تملأ المكان، الهيبة التي يمتلكها الموتى ولا نمتلكها نحن، والمساواة التي لم نستطع نحن الاحياء ان نحققها حتى الان.
 هناك ، يتساوى كل شيء، الغني، والفقير، التائه والزاهد، المثقف والجاهل. كل القبور تبدو في انسجام تام. 

وانا اغادر المقبرة، رأيت لوحة كبيرة مكتوباً فيها:
(يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية) 

هناك تعليقان (2):

سعودي اوتو يقول...

thank you

مدير موقع سعودي اوتو

كشف تسربات المياه يقول...


مدونة رائعة واتمنى لك التوفيق والاستمرار

شركه هابي هوم افضل شركه في الرياض والقصيم لكشف تسربات المياه
لزياره الموقع اضغط علي كشف تسربات المياه