السبت، 12 يونيو، 2010

القارئ المسكين

الصحوة،،، الخطاب الاسلامي،، الاسرة،، النظام التربوي،،، المواطن،، الوطن،،، المجتمع المدني،،، نحن ،،،الاخر،،، الليبرالية،، الانفتاح،، التشدد،، الاسلاميين،،،،،، الغرب،، الشرق،، العولمة،،،


ربما هذه الكلمات الاكثر استخداماً في جميع المقالات العربية،،، لكنها لا تؤدي الى اي تغيير ولا تجيب على اي اسئلة مفيدة ولا توفر اي دراسة او مشروع تحليلي

التأثير الوحيد الذي تحدثه هو ان تجعل القارئ المسكين تائه وضائع ومشتت التفكيرة والتركيز

هناك 3 تعليقات:

أم الخــلـود يقول...

السلام عليكم ..

من أكثر العوائق بين المثقفين وعموم الشارع العربي هي التحدث من فوق برج عاجي واستخدام مصطلحات ثقيلة وغير واضحة لها أكثر من جانب وتفهم بإرتباك وقد لا تفهم من قبل العامة.

فالقارئ المسكين حتى نتمكن من جذبه لابد لنا من التحدث بأسلوب السهل الممتنع وذا الكلمات البسيطة والواضحة.

أم الخــلـود يقول...

(حملة الجسد الواحد)

أرجوا من المدونين الموقرين أن يضعوا شعار الحملة في الشريط الجانبي لمدوناتهم تضامنا مع أمة محمد !!

صورة الشعار .. في مدونتي كركر .. ويكتبون فوقها ..

(حملة الجـسد الواحـد)

رابط المدونة

http://krkr111.blogspot.com

جعله الله في ميزان حسانتكم .. آمين

غير معرف يقول...

والان ماذا أضفت للقارئ

فهل في مقالتك تلك أعطيته البدائل فقط استعرضت ما كان يدركه هو فبدلا من عرض المشكلة فقط علينا أن نساعد في البحث عن الحلول المجدية

ماذا كتبت فقط عملية تكرار للذين سبقولك بهذا القول "تجليد القارئ " "ومن هو هذا القرئ بريك؟"

فبدلا من التعرف عن المصطلحات التي اضفتها وبينتها وفسرتها كالليبراليه متى في اي فترة زمنيه أظُهرت أسبابها تداعياتها الظروف الاجتماعية والسياسية التي كرست لهذا المفهوم

لكانت مقالتك أجمل وأجدى