الاثنين، 10 مايو، 2010

المقعد! والمسافة الفارغة



عزيزتي، 
اليوم صديقي محمد أصر ان يلتقط لي صورة وانا اجلس على هذا المقعد. 
وكنت احرص في أن اترك مسافة فارغة في المقعد،، 
أتعلمين لماذا؟ 
فقط ليعلم الفضاء،، وتعلمي أنتٍ بأني كنت أحلم حتى في هذه اللحظات انت تكون انت هنا بجانبي،،، 



هناك تعليقان (2):

دندنة قيثارة الوجد يقول...

الإعلان عن المشاعر الجياشة .. حتى في الفضاء الفسيح .. تعتبر ميزة لا يملكها الأكثرية .. تحياتي لك

بقية أمل يقول...

حرفك جميل يا غريب الوجه في بلد المليون مغترب!

يسعدني أن أتابعك ،

المدونة جميلة التقسم والتصميم، يسعدني أن أستفيد منك بهذا الخصوص، ويشرفني أن أدعوك لزيارة مدونتي، ولك التحية