الجمعة، 1 يناير 2010

احلام مزعجة

٣١ ديسمبر ٢٠٠٩
بورتلند، اوريغون


تستيقظ من النوم وهي في حالة هلع شديد..

تمسك بجوالها وتتصل وهي تبكي : "مرتضى، ارجوك رد الآن"
استيقظ (انا) من النوم على نغمة الجوال، استغرب كثيراً من اتصالها في هذا الوقت المتأخر، ثم ارد على المكالمة.

تبكي وهي تخبرني عن الحلم المزعج الذي رأته في منامها،
"مرتضى رأيتك في منامي وانت تمشي في جسر جونس في بورتنلد وكنت تحاول ان تلتقط صوراً في منتصف الطريق وفجأة صدمتك سيارة، شعرت حينها بأن قلبي تقطع، وجلست من الحلم وانا ابكي"

حاولت تهدئتها من هذا الحلم المزعج لكن لم استطع إلى ان اقسمت لها بأني لن امشي في هذا الجسر ابداً،

انها تمتلك قلباً كبيراً جداً، وقلبها لا يتحمل الاحلام المزعجة، أنها لا تتحمل التفكير في فراقي لحظة واحدة، ولا يهدئ لها بال حتى تطمئن علي في نهاية كل يوم.

انها امرأة ساحرة، تسحرني بصوتها، وبأبتسامتها، وبألالامها.. ولهذا السبب انا احبها كثيراً

هناك 5 تعليقات:

اقصوصه يقول...

الله يخليها لك

ويخليك لها

ويحفظ من كل سوء

سنه ميلاديه سعيده

اتمناها لك :)

Murtadha Almtawaah يقول...

شكراً اقصوصة على مرورك هنا :)

Miss Ala`a يقول...

الله يحفظكم لبعض يارب..

كل عام وانتم بخير..

زهراء يقول...

رائع جدا ماخططتة لنا

غير معرف يقول...

أحلامها المزعجة دقات قلبها النابض بالحب المرتضوي وهذا جدير بالإعجاب. ماذا عن أحلامك المزعجة؟؟؟؟
هل هي عنوان لحبك الجنوني؟ أم هي أضغاث احلام؟