الثلاثاء، 22 ديسمبر، 2009

انا هنا وهناك!


  • البارحة في القطار، اعطاني الشرطي مخالفة لأني لا احمل كتاباً!
  • ان تحلم، وتصنع في مخيلتك حلماً جديداً، هذه عملية مرهقة وخطيرة جداً، لماذا الناس يرونها بهذه البساطة! أننا مسؤولون عن احلامنا اكثر من اي شيء آخر.
  • روميتي اخبرني ذات يوم بأني اتحدث وانا نائم، لم اتعجب كثيراً، فأنا خيراً من الرجل الذي يتحدث طوال ساعات يقظته ويصمت في ساعات نومه!
  • الاصدقاء يشبهون سوق الأسهم إلى حد ما، الصديق الذي لا تعتقد بأن قيمته الذاتية سترتفع بعد اسبوع، او شهر او سنة، فمالفائدة من صداقته؟
  • الأعمى، يرى الاشياء على حقيقتها ،اما نحن فنرى الاشياء على الحقيقة التي نصنعها!
  • قبل ان تزور اي مدينة، تعرف على شحاذيها اولاً. الشحاذ يعرف اسرار مدينته وحقائقها اكثر من عمال الدولة او مكاتب السياحة.
  • قبل اسبوع، شاهدت رجلاً يبكي في الشارع من شدة الألم: يشتكي بأنه لا يملك شيء يفكر فيه!
  • اكتشفت في الغربة بأني لا املك وطناً على الاطلاق!

هناك 3 تعليقات:

عقدة المطر يقول...

غريبة حقا هي الدنيا
فنحن نعيش فيها ونتعلم فلسفتها بسرعة كبيرة لكن القليليون منا فقط من يستطعمونها ..
الكثير منا يعيش فيها كالأطفال بكّائون
ولا تعرف مما يشكون وأحيانا شكواهم تكون بسيطة جدا لا تستحق البكاء ..

أخي العزيز مرتضى ..
تدوينة جميلة تحمل في طياتها مفاهيم فلسفية جميلة تقترب من القلب ...

متابعة هنا ...
دمت بود

أحمد الغنام يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
أحمد الغنام يقول...

مرتضى أيها السائر في درب العشق و رحلة الغربى..
كم جميلة هي مذكراتك.. تدويناتك
عندما نبحر في محيطاتها نخوض في خضم الأمواج رحلة خارجة عن المعتاد تحملنا إلى شاطئ حيث حروف الإنسانية
المشاعر و المجد يتربع في أرجائها و صفحات الكتب تملأ أرصفة المكان مع جولة في قراءاتك..
متابع هنــا.. و هناك_في المنتدى_