الأحد، 22 نوفمبر، 2009

انا والطاولة وافكار تجول هنا وهناك!

يوم الاحد ٢٢ نوفمبر ٢٠٠٩
مكتبة الجامعة، الساعة التاسعة
الدور الثاني، الجهة اليمنى من المكتبة


اجلس وحدي في طاولة بعيدة!
لا يشاركني فيها احد غير نفسي وكتاب الفايننس وبضع اوراق متبعثرة على الطاولة!
احاول انهاء بحث الجامعة وبين كل ٢٠ دقيقة اجلس افكر...
بماذا تفكر يامرتضى؟ هذا سؤالك المعتاد لي حينما اسرح بعيداً،
افكر فيكِ ، في تناسق الوان حجابكِ، في ابتسامتك الهادئة، في عينيكِ الواسعتين بتساع القمر !
افكر في حفل تخرجي، في اليوم الذي اغادر فيه هذه المدينة الممطرة،
افكر في الصورة التي اخذناها معاً ،، الصورة التي اتظاهر فيها انا بقراءة كتاب ادوار سعيد وتتظاهرين انت بشرب كوب الكافي الفارغ!
افكر في عدد الكتب التي لم اقرأها بعد،،
افكر في هيرمان هسة الذي علمني كيف اعتزل، وفي ادوارد سعيد الذي علمني كيف افكر، وفي كويلو باول الذي علمني كيف احلم واتمنى، وفي كيركغارد الذي علمني كيف اتساؤل!
افكر في رواية جورج أورويل التي جعلتني اتصرف مثل ينستن سميث بأن لااثق بأحد !

افكر في اشياء كثيرة ياعزيزتي،، لا تستطيع رسالة واحدة ان تتحملها!


هناك تعليقان (2):

Miss Ala`a يقول...

مرة حلوة الكلمات..
اتمنى أن يجمعك الله بمن تحب

تحياتي..

غير معرف يقول...

السلام عليكم
عبارات اكثر من رائعه
يامرتضى تمنياتنا لك بالموفقيه
والنجاح

حبذا لوتخبرنا بموعد الرحيل إلى أرض الوطن والاحباب