الخميس، 10 سبتمبر، 2009

حزن

يوم الخميس، الساعة ٢ والنصف صباحاً
١٠ سبتمبر ٢٠٠٩
مبنى الهارسون، شقة اربع اتش

عزيزتي،
أنني اكتب لك هذه الرسالة بلا شوق ،
ماقيمة الشوق اذا لم يحمل معه حلم اللقاء؟ ،،
لا علينا،، اريد ان اخبرك بأني بدأت اكره نفسي،، لأسباب كثيرة،
وبدأت اشعر بأن من حولي اغبياء، أغبياء جداً،
أنني اندم في كل لحظة اخرج فيها عن عزلتي،،
المواقف هنا تشعرني بأني سخيف، وتافه
صدقيني ياعزيزتي،، لا يوجد الماً للأنسان يضاهي الم إعاقته في التعبير عن نفسه!
وأنا اشعر بأني معوق في التعبير عن كل شيء، أنني افشل كل مرة في التعبير عن حاجتي البسيطة،

اما بشأن سعادتي، فأنا اتضاهر بالرضا، فقط لكي اتجاوز سلسلة الاسئلة الحمقاء،، حسناً انا سعيد، ارجوك لا تسألني كيف حالك !
وانا لست وحيداً فبحق الله عليك اتركني وحيداً،

بعد اسبوعين ستبتدأ الجامعة، وأنا مخي مغفل، ورغبتي الكبيرة في الدراسة خمدت،
كل ماافكر فيه، هو اني ارحل عن بورتنلد فور تخرجي ،،
ارحل الى مدينة لا اعرف فيها احد
وسأرمي بجوالي في اقرب قمامة، وسأجلس هناك ، بين الجامعة ونفسي

ليست هناك تعليقات: