الاثنين، 24 أغسطس، 2009

صوتها، الحلم واليقظة!

يوم الأثنين ، الساعة ٣ صباحاً
٢٤ اغسطس ٢٠٠٩
شارع هاريسون، مبنى رقم ٢٥٥ ، بورتنلد ، اوريغون



تستيقظ (هي) من النوم قبل ساعة من شروق الشمس
تتحرك بأتجاه السجادة التي في اقصى الزاوية،، ثم تمسك بالقرأن،،
تقرأه بعشق،، بعشق تام!
يوقفظني الضوء المنبعث من عينيها الساحرتين!
واستمع لصوتها وهي تقرأ القرأن بلهفة عارمة!
يالجمال هذا الصوت الذي يعيد الأنسان الى ذاته!

أسرع ( أنا ) اليها،، اضع رأسي على ركبتها وهي مشغفة في القراءة،، تحرك بيدها الناعمة شعر رأسي وتمسك القرأن بيدها الأخرى..

.........
يرن هاتفي ،،، صوت المنبه!
استيقظ بكسل!
أتفاجأ بأن لا احد بجانبي سوى روميتي غارقاً في نومه!

قولي لي ،، اية حياة هذه! ألا تستطيع الملائكة التي تأخذني اليك في عالم الأحلام،، أن تأخذك معي الى عالم اليقظة!

هناك تعليق واحد:

Miss Ala`a يقول...

جميل ذلك الحلم..


آآآه ما أجمله..

http://momentsinthelife.blogspot.com/

تحياتي..