الجمعة، 14 أغسطس، 2009

سماع صوتها!

حتى حينما اود ان أسمع صوتها،،
أحتاج الى مليون معجزة الهية!

اذاً ما الحل؟
الحل هو ان اتنصت على خبر السماء ،، وأن اتحايل على العصافير التي تحلق فوق غرفتها وأن ازور العرافين والكهنة

فقط لكي أسمع خبراً عنها،، ولكي يطمأن قلبي بسعادتها ،،

هناك تعليقان (2):

Manal AlNuaimi يقول...

صباحك خير أخويه..

صباح جميل وكلمات نقية بسيطة صادقة ..

سعادة الحب لا توصف وعسى عصافير الحب تطمنك عليها ..:)

Murtadha Almtawaah يقول...

أهلا وسهلاً أختاه
قرأت مدونتك بتمعن ،،،
أعجبتني كثيراً ،،،

شكراً لمرورك هنا