الجمعة، 14 أغسطس 2009

أنت حر أمام شمس النهار لكن!

تتوقف قليلاً لتقرأ مقولة جبران خليل جبران وانا بجانبها مشتت التفكير ،،، فتارة تسحرني عيناها وتارة يسرقني صوتها
تغضب (هي) وتقول لي : حاول ان تركز معي هذه المرة ،،، اسمع ماذا يقول جبران هنا:
"أنت حر أمام شمس النهار
وأنت حر أمام قمر الليل وكواكبه
وأنت حر حيث لا شمس ولا قمر ولا كواكب
بل انت حر عندما تغمض عينيك عن الكيان بكليته
ولكن إنت عبد لمن تحب لأنك تحب وأنت عبد لم يحبك لأنه يحبك"


اقترب من اذنها الصغيرة ،، وأهمس بهدوء :
اذاً انا عبداً لك يا أيتها الساحرة،، عبداً لعينيك الجميلتين ،، عبداً لأمنياتك الكبيرة،، عبداً لصوتك الموسيقى
هل تعلمين حجم الحرية التي يمنحني اياها حبك اذن!

ليست هناك تعليقات: