الجمعة، 26 يونيو، 2009

ما رأيك ان نغرق معاً؟

التقطت هذه الصورة بكاميرتي الكانون،، وانا استمع بمتعة عجيبة لهذه الفتاة وهي تعزف الموسيقى في حديقة الزهور في بورتنلد،،،
تغرقني الموسيقى ياعزيزتي في قيعان احلامي الكبيرة واحزاني العميقة،،،ولا يستطيع احد ان ينقذني من الغرق الا صوتك!
تبتسم (هي) وهي تحادثني في سماعة الهاتف،،، ثم تقول لي :
ما رأيك ان نغرق معاً؟

ليست هناك تعليقات: