الخميس، 4 يونيو 2009

هيثم وزوجته اشجان!

٣ يونيو ٢٠٠٩
يوم الأربعاء ،، مساءاً 
الساعة ٩:٣٠

يظهر رقماً غريب على الجوال!
أكره الأجابة على الارقام الغريبة،، لكن هذه المرة قررت ان اجيب لأني كنت اشعر بالملل

اكتشف حينها بأن المتصل هو هيثم!
هيثم! الصديق الذي التقيت به قبل سنة تماماً في الحديقة اليابانية في بورتنلد!
جمعتنا الكاميرا هناك...كنت احاول ان التقط صورة لنحلة تقف على وردة صفراء .. وكان هو يحاول ان يلتقط صورة للبيت الياباني القديم !

هيثم اليوم جاء بورتنلد للزيارة ،، ولكنه هذه المرة لم يعد وحيداً كما كان في السابق!
هذه المرة هناك من يقتسم حياته ،،و ينير قلبه كل صباح! 
هيثم تزوج قبل خمسة اشهر،، واليوم اشجان اصبحت زوجته وذاته وقلبه وكل مايملك! 

عرفني هيثم على زوجته ،، وأول سؤال سألتني اياه اشجان هو:

أين هي زوجتك؟

ضحك هيثم وقال لها : لا تخافي عليه ..هناك من سرقت قلبه! 


ليست هناك تعليقات: