الأحد، 31 مايو 2009

كلماتٍ ليست كالكلمات

٣٠ مايو ٢٠٠٩
يوم الأحد
الساعة ١١ والنصف ظهراً



أنا هنا اجمع ماتبقى من أحلامي السخيفة.. افكر طويلاً في شكل النملة التي تسير تحت قدمي .. ثم احمل حقائب عمر الخيام الثقيلة.. ازور ادورد سعيد في مكتبة الجامعة .. اصلي مع بوذا في معبده الروحاني.. واستمع مع شهرزاد لحكايات معشوقته الفاتنة شهريار

وانت هناك .. تستلقين على سريرك الخشبي .. تتأملين في سقف غرفتك الصغيرة .. وبجانبك كتاب ادوارد سعيد الذي اهديتك اياه في عيد ميلادك! 
تحتظنين الكتاب بشدة..
ثم تقرأين قصيدة شعر ،،،بصوتك الملائكي:

يُسمعني.. حـينَ يراقصُني..كلماتٍ ليست كالكلمات
يأخذني من تحـتِ ذراعي..يزرعني في إحدى الغيمات
والمطـرُ الأسـودُ في عيني..يتساقـطُ زخاتٍ.. زخات
يحملـني معـهُ.. يحملـني..لمسـاءٍ ورديِ الشُـرفـات
وأنا.. كالطفلـةِ في يـدهِ..كالريشةِ تحملها النسمـات
يهديني شمسـاً.. يهـديني...صيفاً.. وقطيـعَ سنونوَّات
يخـبرني.. أني تحفتـهُ..وأساوي آلافَ النجمات
و بأنـي كنـزٌ... وبأني..أجملُ ما شاهدَ من لوحات
كلماتٍ تقلـبُ تاريخي..تجعلني امرأةً في لحظـات
يبني لي قصـراً من وهـمٍ..لا أسكنُ فيهِ سوى لحظات
وأعودُ.. أعودُ لطـاولـتي...لا شيءَ معي.. إلا كلمات


ليست هناك تعليقات: