الثلاثاء، 12 مايو 2009

(هي) بين الحقيقة والخيال!



الحديقة 
الساعه ١٢ ونصف 
يوم الثلاثاء ،، ١٢ مايو


انت تعلمين تماماً بأني أعتمد علي عينيك في تحديد اتجاه قلبي!
لكنني اليوم اشعر بأني فقدت نظري.. او ربما أحتاج الى نظارة لأرى  ! 
تبتسم هي : لا عليك يامرتضى .. لن تحتاج الى نظارة! مادمت أنا هنا.
 
تخرج ورقة من حقيبتها الفضية وتمسك بقلمها الرصاص  ... تكتب:
اولاً: دعنا نفكر في مشروع التخرج! مرتضى لم يتبقى لك الا سنة واحدة! استجمع كل انفاسك ياعزيزي! هل تتذكر حينما اخبرتني بأنك تريد ان تعيش مدى حياتك في الجامعة! وهل تتذكر حينما قلت لي بأن الجامعة احب اليك من الفردوس! 
اعد عشقك القديم يا أيها العاشق وجدد عهدك الجميل مع جدران الجامعة

ثانياً : نحتاج ان نفكر في موضوع الزواج! تنتهي مأساتك هنا حينما ينبض قلبي تماماً بجانب قلبك! 

انت تعلمين بأني اجمع من مكافأتي كل شهر لأجل هذا المشروع! أتذكر بأني قلت لمصطفى صديق بأن سر ابداع الرجل هي المرأة ،، وحينما يريد الرجل ان يجد اقصر الطرق لتحقيق أحلامه ،، فعليه ان يسلك الطريق الذي يسير بأتجاه قلب أمرأة!

يرن الجوال: 
اخي صلاح : مرتضى ... اريد ان اعرف سر الحجاب الملون! قلي خيو .. هل ماتكتبه هنا حقيقة ام خيال!
انا : اضحك وانا انظر الى عينيها.. لا يوجد شيء اجمل من ان تعيش معشوقتك بين الخيال والحقيقة! 


هناك 8 تعليقات:

غير معرف يقول...

انا ايضا طالما حسدت صاحبة الحجاب الملون... انه ليس حسدا بل هو نوع من الغبطة كما يقال
كم هو جميل هذا الحب الذي يجعلك تهذي بكل تلك الكلمات من أجلها
ارجوك ابلغها سلامي الحار

ت

Murtadha Almtawaah يقول...

أهلا أهلاً،،،
هي مشتاقة لك ايضاً ،،، وتبلغك التحية من اعماق قلبها,,,
قلبها الذي يحمل حكاياتي الحزينة،،، وغربتي الطويلة

غير معرف يقول...

أليس جديراً بهذين القلبين المتيمين أن يجتمعا ويتوجا هذا الحب بالرباط المقدس؟

كم أتوق شوقاً لرؤياكما سويةً..
وكم يغمرني الفضول لمعرفة دواخل قلبيكما الصغيرين

ت

Murtadha Almtawaah يقول...

الحلم هو ان يجتمع قلبي مع قلبها ،،
لكن كما تعلمين ياأختاه،،،
الاحلام هذه الفترة لا تتحقق الا بمعاناة !

لكن ... اعدك..
سترين كلانا يوما ما :)

غير معرف يقول...

كل ما اعرفه عنك هو انك أخ "ص"
وكل ما اعرف عنها هو ان لها حجاياً ملوناً أسر قلبك
وكل ما أعرفه عن نفسي هو أن قصتكما تشدني بطريقة غريبة.. ربما هو الغموض والجرأة في الوقت ذاته.. أو ربما أني لم أعتاد على سماع هذه القصص في مجتمعنا
anyway
اتمنى لكليكما السعادة وبكل صدق أتمنى لو ألقاكما يوماً

Murtadha Almtawaah يقول...

هي عرفتك من حرف التاء :)
فهي خبيرة في التنجيم حتى في الحروف المتقاطعة :)

هي ايضاً تتمنى سعادتك في كل لحظة،،،

غير معرف يقول...

وهذا خيطٌ آخر من خيوط الغموض
أنتما تزيدان حيرتي في حل هذا اللغز..
أنى لها أن تعرفني؟ وهل أعرفها حقاً.. أقصد.. هل كنت أعرفها من قبل؟
كم هو رائع أن تعرف امرأةًاستطاعت ان تستحوذ على قلب رجل بهذه الطريقة.. أقسم لو لقيتها لأسلنها عن هذا السر لربما استطعت أن أستميل قلباً بات يعذبني "sometimes" :)

Murtadha Almtawaah يقول...

لا :) هي لم تلتقي بك من قبل،،
لكنها تعرفك تماماً :) قلبها يستشعر احلامك من بعد :) ويشاركك حتى قهوة الصباح واحزان المساء وذكريات الدراسة :)