الاثنين، 6 أبريل 2009

حساب الزمن ! بأنفاسها!


مكتبة الجامعة ..

الساعه الواحدة والنصف ظهراً ..




هل تصدقين ياعزيزتي!

الشاب الذي يجلس بجانبي الآن ينظر لساعته كثيراً ..

يتأمل بدقة كيف تتحرك عقارب الساعة! كيف تمضي الدقيقة .. وكيف تختفي الثانية!

وأنا هنا لا اعتمد على الثانية ولا على دقائق الزمن لحساب الوقت إطلاقاً ..

أني احسب وقتي بطريقة مختلفة!

أني احسب وقتي بعدد أنفاسكِ ..

......

تقرأ (هي ) الرسالة ببتسامتها الهادئة .....

تضحك وتقول يامجنون ...دعني اختبرك ..

فتمسك انفاسها لأطول مدة ممكنة ..

اشعر بقلبي يحتظر ...

تخاف علي .. وعلى قلبها .. فتتنفس مرة أخرى ..

هناك 4 تعليقات:

صلاح المطاوعة يقول...

فكرة جميلة , لكن تصلح لتكون ومضة بانورامية و ليس نص مكتمل .

جميل ما تكتب يا أخي .. متابع لمدونتك ,,

صلاح ,,

غير معرف يقول...

النهاية أعجبتني .. بكل ما تحملها
من معانٍ رقراقةٍ تُلهب القلب حباً فتغلفه بسحابة شوق !!

نص موفق .

Miss.Allu يقول...

مرة حلو الكلام..

اول مرة ازور المدونة
وكبداية..فهي بداية جميلة ..

متابعة لمدونتك..

تحياتي..

مرتضى يقول...

أهلا،،، أهلا،،اخي الغالي صلاح،،،
كنت أفكر في كتابة بانوراميه ،، لكن كل ما أكتبه يعتمد على قلبها ،،، :)

غير معرف،،،
أهلا بك ياعزيزي ،، وأهلا بقلبك وبسحب اللشوق منك :)
شكرا لك..


استاذة الكيمياء ،،، علا..
الكلمات هنا ،، كالعناصر الكيمياء،، تتفاعل مع بعضها البعض لتنتج مفعولا أخر :)
شكرا لمرورك من هنا